المركز الإعلامي
7 Jun 2021

ديار المحرق توقع مذكرة تفاهم مع مصرف السلام

وقعت ديار المحرق، الشركة الرائدة في قطاع التطوير العقاري بمملكة البحرين، مذكرة تفاهم مع مصرف السلام لتقديم عروض تمويلية للمواطنين الراغبين بالتملك في جميع مشاريع المخطط الرئيسي، بما في ذلك الوافدين الراغبين بالاستثمار في مشاريع التملك الحر. وقد قام السيد أنور مراد نائب الرئيس التنفيذي لمصرف السلام والمهندس أحمد علي العمادي الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق بتوقيع الإتفاقية بحضور الدكتور ماهر الشاعر رئيس اللجنة التنفيذية لشركة ديار المحرق وعدد من الإدارين من كلا الطرفين.
لتعرف على وستركز الاتفاقية على قيام مصرف السلام بتقديم عرض خاص على التمويل العقاري لقسائم مشروع مُزون، يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ويتضمن معدلات ربح سنوية تنافسية مخفضة. وتسعى هذه الشراكة لتوفير خيارات تمويلية تتلائم مع احتياجات مختلف فئات المجتمع، لمساعدتهم على تحقيق أهدافهم الاستثمارية سواء كانت سكنية أو تجارية.

وبهذه المناسبة، قال السيد أنور مراد - نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية في مصرف السلام: "يتميّز مصرف السلام بتنوع حلوله التمويلية وخاصة فيما يتعلق بالتمويل العقاري. لذا، يسرنا أن نعلن عن شراكتنا مع شركة ديار المحرق لتحقيق أحلام الراغبين بتملك وحدات أو قسائم سكنية كانت أم تجارية، عبر طرح عروض حصرية تنافسية وشروط مرنة".

ومن جانبه، صرّح المهندس أحمد علي العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق: "نحن سعداء بتعزيز التعاون المشترك مع مصرف السلام والذي سيُمكننا من تسهيل عملية التملك للراغبين بالاستثمار في المشاريع السكنية والتجارية بديار المحرق. وتتماشى مذكرة التفاهم مع أهدافنا الرامية إلى تقديم أفضل التسهيلات للمواطنين والمقيمين والمستثمرين التجاريين، كونها ستساهم في انتعاش الاقتصاد الوطني ودفع عجلة النمو والتطور قُدمًا".

وتُعد مدينة ديار المحرق إحدى أكبر المشاريع السكنية المتكاملة في مملكة البحرين فهي تحتضن مزيجًا فريدًا من المرافق التجارية والترفيهية والرعاية الصحية، مما يُساهم بالحفاظ على القيم العائلية للمجتمع البحريني وتقديم مجموعة متنوعة من الحلول السكنية المناسبة للحصول على نمط حياة عصري. وهي مجهزة بمرافق متنوعة تلبي الاحتياجات اليومية للقاطنين، منها على سبيل المثال لا الحصر: المساجد والحدائق والمجمعات التجارية والفنادق والمدارس والجامعات.