Facebook Pixel
المركز الإعلامي
15 Mar 2020

"ديار المحرق" توقع اتفاقية تعاون مع مؤسسة "HAJ" 
لإدارة أعمال التطوير بعدد من مشاريع المدينة

المنامة، البحرين – 15 مارس 2020: أعلنت "ديار المحرق"، أحد أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة هشام عبدالرحمن جعفر "HAJ" لإدارة أعمال التطوير لكل من مشروع فلل "البارح" والواجهة البحرية لمشروع "النسيم"، ومشروع "ديرة العيون" الذي يقدم المساكن بأسعار ملائمة، و"حديقة الديار"، والمساجد والمرافق المجتمعية، والبنية التحتية الأولية ضمن مخطط المدينة، بالإضافة إلى الاتصال مع شبكة توزيع الكهرباء NETS، ومحطة المحرّق لمُعالجة مياه الصرف الصحي، وشبكة مياه الصرف الصحي المُعالجة. تمت مراسم توقيع الاتفاقية في مكتب "ديار المحرق" الرئيسي بحضور الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق" المهندس أحمد العمادي، و المهندس محمد بوجيري المدير العام لمؤسسة "HAJ”، وعدد من الموظفين والإداريين من جانب الطرفين. وتمتلك مؤسسة "HAJ" خبرة واسعة محليًا في إدارة المشاريع، حيث توفر مجموعة شاملة من الخدمات الاستشارية والإدارية للشركات العاملة في قطاع التطوير العقاري. وعلى هامش توقيع الإتفاقية، صرح المهندس أحمد العمادي الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق": "يسعدنا جدًا في شركة "ديار المحرق" اعتماد مؤسسة "HAJ" لإدارة تطوير عدد من المشاريع في المدينة، وذلك نظرًا للخبرة الواسعة التي تمتلكها المؤسسة في هذا المجال والذي يعكس حرصنا في الشركة على إنجاز كافة الأعمال بمهنية ودقة وكفاءة. ومن هذا المنطلق، نتطلع عبر هذا التعاون لتكثيف الجهود لتنفيذ مشاريعنا السكنية والتجارية والصناعية وفقًا لأرقى المعايير العالمية بما يسهم بتعزيز جاذبيتها ونجاحها في السوق." كما تقدم شركة "HAJ" خدمات الصيانة اللازمة، وإدارة المشاريع ومتابعة تخليص المعاملات المتعلقة بالمشروع مع الجهات الرسمية. وتتضمن حلول الشركة أيضًا برمجيات البناء، وإدارة التصاميم، وإبرام العقود، والإشراف على إنجاز العمل عن بُعد. كما تختص الشركة في تقديم خطط التشييد، والإشراف على جودة العمل، ومتابعة إنجاز وتسليم وحدات البناء حسب المواصفات و المعايير المتفق عليها. وتعد "ديار المحرق" أكبر مدينة سكنية متكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها الفاخر ورفاهيتها المغايرة التي توفر من خلالها خيارات متنوعة من الحلول السكنية وأساليب الحياة العصرية. هذا إلى جانب المزيج الفريد الذي تقدمه المدينة من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية والمرافق الصحية التي تكمّل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية.