Facebook Pixel
المركز الإعلامي
31 Mar 2021

"ديار المحرق" تعلن عن إنجاز 80% من أعمال التشييد في "سوق البراحة"

المنامة، البحرين: أعلنت شركة "ديار المحرق"، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن سير وتيرة العمل على أكمل وجه في مشروع "سوق البراحة"، والذي يعتبر أحدث إضافة لوجهات التسوق والضيافة في مجتمع "ديار المحرق" المتكامل، حيث وصل معدل الإنجاز لأعمال التشييد في "سوق البراحة" إلى 80%، استعدادًا لتدشينه وافتتاحه للجمهور خلال العام 2021. ولتسليط الضوء على المزايا المختلفة لمشروع "سوق البراحة"، استقبل المهندس أحمد علي العمادي الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق" عددًا من منتسبي وسائل الإعلام ضمن جولة حصرية في المشروع بتاريخ ×× ××× 2021 حيث تم تعريفهم بالمرافق الترفيهية والأسواق المخصصة ومنافذ بيع التجزئة التي سيحتضنها السوق. وسيتم من خلال سوق البراحة المحافظة على الثقافة الأصيلة لمملكة البحرين كونه يتميز بخصائص وجماليات فريدة تعكس فن العمارة التقليدية، مما سيجعل منه وجهة تسوق رائدة للمقيمين والزوار على حد سواء والذين سيحظون بتجربة استثنائية مُعززة بكافة وسائل الراحة الحديثة. ويساهم السوق في تحقيق أهداف ورؤى "ديار المحرق" بأن تكون مدينة نموذجية متكاملة، ذات لمحات متناغمة من أصالة الماضي والمستقبل المُشرق. وبهذه المناسبة، صرح المهندس أحمد علي العمادي الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق" قائلًا: "يسرنا جدًا الإعلان عن آخر مستجدات مشروع "سوق البراحة"، الذي يحظى بأهمية كبيرة لمجتمع "ديار المحرق"، ويجري إنجازه وفقًا للجدول الزمني المُعد له. وسيقدم هذا السوق عند افتتاحه صورة بارزة للهوية الأصيلة وثقافة الضيافة التي تشتهر بها مملكة البحرين. ولذا، فإننا نتطلع قدمًا لتنفيذه وتدشينه خلال الفترة المقبلة من هذا العام، ولنقدم للجمهور تجربة تسوق فريدة من نوعها". وتمكن "سوق البراحة" من استقطاب مجموعة كبيرة من العلامات التجارية والمستأجرين من داخل وخارج مملكة البحرين، والتي تشمل محلات مخصصة للمطاعم والمقاهي وسوق السجاد والفنون والتحف. كما تم تأجير العديد من مساحات البيع بالتجزئة لمتاجر الذهب والمجوهرات وبيع البهارات والحلويات الشعبية الأصيلة، بالإضافة إلى محلات بيع اللحوم والدواجن والأسماك الطازجة. ولا زال يحظى السوق باهتمام بالغ من قبل أصحاب الأعمال والعلامات التجارية ليكونوا جزء من أحدث وجهة تسوق وترفيه في مملكة البحرين، حيث يستقبل سوق البراحة العديد من الاستفسارات وطلبات حجز المحلات المتخصصة لمختلف المشاريع. وبفضل موقعه الاستراتيجي بقلب مدينة "ديار المحرق" وفي أحدث مناطق التسوق والترفيه بالمملكة، سيشكل السوق جزءًا لا يتجزأ من المخطط الرئيسي للمدينة. بالإضافة لقربه من "مدينة التنين البحرين"، وموقعه بمقابل مشروع "مراسي جاليريا" الذي من المقرر أن يكون أكبر مجمع تجاري في البحرين، سيصبح "سوق البراحة" وجهة تسوق سياحية رائدة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.