Facebook Pixel
المركز الإعلامي
27 Feb 2020

"ديار المحرق" تعلن رعايتها الملتقى التحضيري للمؤتمر الدولي الثاني للاستدامة والمرونة

المنامة، البحرين – 27 فبراير 2020: تعلن شركة "ديار المحرق"، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن رعايتها ومشاركتها بالملتقى التحضيري للمؤتمر الدولي الثاني للاستدامة والمرونة الذي سيقام على مدى يومين في فندق الريتز كارلتون-البحرين بتاريخ 25 و 26 فبراير 2020. ينعقد المؤتمر تحت شعار "نحو تقنيات وابتكار في تصاميم البناء"، ويستقطب خلاله عددًا من الجهات الرسمية والمستثمرين والخبراء والأكاديميين والشركات المتخصصة في مجالي الهندسة وتكنولوجيا البرمجيات والتصميم، وذلك بهدف إيجاد حلول جديدة للتحديات المستقبلية وتشجيع الجهود المشتركة بين الجهات التشريعية والأطراف الأخرى للإرتقاء بحلول البناء المستدام لقطاع التطوير العقاري. وتستعرض شركة "ديار المحرق" في رعايتها لهذا الحدث، التزامها بدعم مختلف الفعاليات ذات التأثير على مستقبل البناء وعلى قطاع التطوير العقاري بشكل عام، وذلك ضمن مساعيها للنهوض بالقطاع وفتح آفاق اقتصادية واعدة لمملكة البحرين. بهذه المناسبة، صرح المهندس أحمد العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق" قائلاً: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نرعى الملتقى التحضيري للمؤتمر الدولي الثاني للاستدامة والمرونة، ونجتمع مع أقراننا وشركائنا من الأطراف التشريعية للعمل على تطوير وتحسين قطاع البناء في المملكة، بما يضمن نمو واستدامة البناء. وتعكس هذه الرعاية أيضًا حرصنا في الشركة على دعم المبادرات التي توجِه وتشجع لإعداد مستقبل أكثر إشراقًا للجميع، بما يتوافق مع رؤية المملكة الاقتصادية 2030. " ويركز الملتقى التحضيري للمؤتمر الثاني للاستدامة والمرونة على التقنيات والممارسات الحديثة المتخصصة في مجال تصميم المباني المستدامة باستخدام حلول نمذجة معلومات المباني كعنصر أساسي في تطوير السوق وقطاع البناء من التقليدي الى المستدام الحديث. ويشهد هذا الحدث المرموق مشاركة 12 أكاديميًا ومتحدثًا، ضمن 4 حلقات نقاشية، وورشتي عمل. وتجسد أهداف وطبيعة مخرجات دراسة الفهم الجيد لتحديات المستقبل وضرورة تكافل الجهود بين الجهات الرسمية ذات العلاقة وتشريعاتها وبين الأطراف الفاعلة في القطاع. يقدم الملتقى التحضيري للمؤتمر المثالي للاستدامة والمرونة، فرصة مثالية للحث على إيجاد وسائل وسبل واضحة لضمان التحوّل الجاد لمستقبل البناء والمباني المستدامة. ويهدف الملتقى لمواكبة التحولات الكبيرة الطارئة على قطاع البناء وتكنولوجيا التشييد العالمي، مما يعزز نمو قطاع التطوير العقاري وتحقيق أفضل النتائج للاقتصاد البحريني.