المركز الإعلامي
6 May 2021

ديار المحرق تطرح برنامج "طموح" التدريبي للخريجين البحرينيين في مجالات الهندسة والتطوير العقاري

أعلنت ديار المحرق، الشركة الرائدة في قطاع التطوير العقاري بمملكة البحرين، عن تدشين برنامج تدريبي بعنوان "طموح" في 5 مايو 2021، للخريجين البحرينيين من حاملي درجة البكالوريوس في التخصصات الهندسية التالية: الهندسة المدنية والهندسة الكهربائية والهندسة المعمارية والتطوير العقاري، سواء من داخل المملكة أو خارجها. لتعرف على وسيمتد البرنامج التدريبي "طموح" على مدى ستة أشهر، اعتبارًا من شهر يوليو إلى ديسمبر 2021، حيث سيكتسب الخريجين خبرة عملية من خلال تدريبهم من قبل فريق متمرس وإدراجهم عبر مختلف أقسام شركة ديار المحرق المعنية في مجالات الهندسة والتطوير العقاري. وعبر هذا البرنامج، سيتمكن المشاركين من تطوير وصقل مهاراتهم المهنية وذلك عن طريق برنامج معد خصيصًا لهم، بجانب إدراجهم ضمن برامج إلكترونية للتدريب عبر منصات عالمية.

وبهذه المناسبة، صرح المهندس أحمد علي العمادي الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق: "نحن نؤمن بأهمية الاستثمار في الطاقات الشبابية ومنحهم الفرصة لإظهار مواهبهم وإبداعاتهم. ومن هذا المنطلق، أرتئينا أن نطلق البرنامج التدريبي "طموح" الذي يُعنى باحتضان الخريجين البحرينيين في مجالات الهندسة والتطوير العقاري وإشراكهم في مشاريعنا التنموية، والذي من شأنه أن يُساهم بتعزيز سيرتهم الذاتية وتنمية قدراتهم وصقل مواهبهم وتلبية طموحهم، مما يُسهل عليهم الإنخراط في سوق العمل مستقبلاً."

وسيتم استقبال طلبات الإلتحاق بالبرنامج ابتداءً من 5 مايو حتى 31 من مايو، لتبدأ عملية اختيار المرشحين بعدها، والإعلان عن القائمة النهائية في شهر يونيو، والتي ستتألف من ستة خريجين ممن تم اعتمادهم ضمن البرنامج التدريبي. ويجدر بالذكر أن باب التقديم مفتوح عبر الموقع الرسمي لديار المحرق لجميع الطلبة البحرينيين من خريجي الجامعات المعتمدة على الصعيد المحلي والدولي ضمن التخصصات المذكورة.

تُعد ديار المحرق من أكبر المدن السكنية المتكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها الفاخر واحتفاظها بالقيم العائلية للمجتمع البحريني، وتحتضن بأرجائها خيارات متنوعة من حلول السكن وسبل الحياة العصرية الراقية. يأتي هذا بجانب المزيج الفريد الذي تقدمه ديار المحرق من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية والصحية التي تأصل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية.