Facebook Pixel
المركز الإعلامي
5 Nov 2019

"ديار المحرق" تستقبل سعادة السفير الأمريكي بجولة ضمن مشروع "أسبوع اكتشف أمريكا"

المنامة، البحرين – 05 نوفمبر 2019:استضافت شركة "ديار المحرق"، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، ضمن فعاليات "أسبوع اكتشف أمريكا" الذي تنظمه السفارة الأمريكية بالتعاون مع غرفة التجارة الأمريكية في البحرين (AMCham)، سعادة السفير الأمريكي في مملكة البحرين، السيد جستن هيكز سيبيريل، الذي قام بزيارة "ديار المحرق" يوم الأربعاء الموافق 30 أكتوبر. واستهل سعادة السفير زيارته بدءًا من مكتب المبيعات "ديار المحرق"، حيث باشر الرئيس التنفيذي ل"ديار المحرق"، المهندس أحمد العمادي، استقبال السفير والترحيب به، كما عرّفه على الفريق الإداري للمشروع وعدد من كبار مسؤولي المبيعات، ثم استعرض الرئيس التنفيذي للشركة ملامح هذا المشروع الحضري بالتحدث عن مجمل المشاريع التي يحويها. وبعد هذه المحطة الأولى، قام ممثلي إيكوم "AECOM" الشركة العالمية للإستشارات، بالتحدث عن إنجازات الشركة بكونها الطرف المسؤول عن إعداد المخطط الرئيسي للمشروع، وذكر ممثلي الشركة الإنجازات التي قامت بها خلال مسيرة العمل في "ديار المحرق"، مع شرح ما يتضمنه المخطط الرئيسي من تفاصيل دقيقة أضافت المزيد من التفرد على المشروع وشكّلت علاماته الفارقة. واصطحب المسؤولون بعد ذلك سعادة السفير إلى مكتب مبيعات "مراسي البحرين"، حيث اطّلع السفير برفقة المجموعة على مكتب المبيعات، مع تعريفه بهذا المشروع الذي يقع في قلب مدينة "ديار المحرق"، وما يشكله من أهمية كبرى بالنسبة للمشروع الرئيسي. وتبِع ذلك التوجه في رحلة سريعة لعدد من أجزاء "ديار المحرق" المميزة ومنها مشروع "البارح"، والذي عاين فيه سعادة السفير فلل "البحر" ضمن هذا المشروع. ثم كانت المحطة التالية وهي زيارة خاطفة لباقي مشاريع المدينة ومنها "النسيم"، "مدينة التنين"، حي "النور" و حي "الشروق" و"ديرة العيون" وغيرها، ليشاهد السفير عن قرب ما تم إنجازه في هذا المشروع الذي يعد بتقديم التصور المستقبلي للنهضة العمرانية والحضرية. وبهذه المناسبة، صرح الرئيس التنفيذي ل"ديار المحرق"، المهندس أحمد العمادي، قائلا: "إننا سعيدون باستقبال سعادة السفير الأمريكي ويسرنا أن تتاح لنا هذه الفرصة بمشاركة إنجازاتنا التي نعدّها ضمن سجل إنجازات المملكة في قطاع التطوير العقاري، ونحن فخورون بما حققناه في "ديار المحرق" ونتطلع قدمًا إلى المزيد من التعاون في المراحل المقبلة." وأضاف المهندس العمادي بقوله: "إن "ديار المحرق" تعدو كونها مشروعًا محليًا بل هي معلم عصري بارز تشهد بتطوره المنطقة ككل، والذي جاء ليجسد أهداف وتطلعات رؤية البحرين 2030 وخاصة بقيامه على أعمدة الاستدامة وهي إحدى أهم التوجهات للمملكة والتي نرتقب أن تحدث تغيرًا جذريًا في المشهد العقاري على المستوى المحلي والإقليمي." هذا وتأتي ديار المحرق كبوابة لمستقبل المدن العصرية باحتوائها على كافة مظاهر الحياة المتطورة ، فهي المشروع المتكامل متعدد الاستخدامات الذي يوفر لقاطنيه وزواره كافة خيارات المعيشة وتجربة التسوق والترفيه المُثلى بطراز عالمي غير مسبوق.