Facebook Pixel
المركز الإعلامي
8 Sep 2019

"ديار المحرق" الراعي البلاتيني الرسمي لمنتدى تكنولوجيا العقارGCC Proptech Time 2019 الذي يُعقد لأول مرة في مملكة البحرين

أعلنت شركة "ديار المحرق"، أحد أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن رعايتها البلاتينية لمنتدى تكنولوجيا العقار GCC Proptech Time، الذي تستضيفه شركة "هيكسجن" العالمية في مملكة البحرين للمرة الأولى على الإطلاق وبالتعاون مع مجلس التنمية الاقتصادية، حيث سينعقد خلال أسبوع البحرين للتكنولوجيا قي تاريخ 17 سبتمبر 2019 في فندق كراون بلازا البحرين.

وسيشهد المنتدى مشاركة نخبة من الخبراء والمسؤولين وصناع القرار الرائدين في قطاع العقار والتكنولوجيا الى جانب قطاعات اخرى متنوعة بهدف واحد، ألا وهو التداول ومناقشة مختلف الآراء بشأن التكنولوجيا المتطورة في بناء العقار للشركات الناشئة المحلية، والإقليمية، والعالمية. بالإضافة إلى تعزيز سُبل التواصل وتطوير العلاقات التجارية والاستفادة من الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا المتطورة على حد سواء.

ومن المتوقع أن يستقطب المنتدى أكثر من 20 خبيراً و100 مشارك من 20 دولة، كونه يجمع بين أهم 5 ركائز لقطاع العقارات: الحكومة، والمطورين، والمستأجرين، والمُلاك، والمستثمرين، والشركات المختصة بالتكنولوجيا، وذلك للتداول حول استخدامات التكنولوجيا لتطوير العقارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما من شأن هذا الحدث المرموق أن يُساهم في مد جسور التعاون بين شركات التكنولوجيا المبتكرة، والمعنيين بالقطاع العقاري، والمستثمرين، والخبراء على الصعيد الدولي. وبهذه المناسبة، قال المهندس أحمد العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق": "تسعى "ديار المحرق" للإرتقاء دومًا بمعايير القطاع العقاري على الصعيد المحلي، بغية دعم مساعي الحكومة لدفع عجلة النمو والتقدم للقطاع العقاري وذلك تحت مظلة الرؤية الإقتصادية 2030. ومن هذا المُنطلق، يُسعدنا أن نٌعلن عن رعايتنا البلاتينية لمنتدى تكنولوجيا العقار GCC Proptech Time 2019 الذي من شأنه أن يُساهم في تعزيز مكانة المملكة على الخارطة العقارية، وتصدرها لمماشاة تطورات هذا القطاع الحيوي."

وأضاف قائلاً: "لقد أحدثت التكنولوجيا ثورة في توجهات معظم القطاعات، كما لعبت دورًا مهمًا في تشكيل الاستراتيجيات العقارية، مما يؤكد على مدى اهميتها في حياتنا اليومية. لذا، فقد حرصنا في "ديار المحرق" على تطبيق العديد من التقنيات الذكية، ودمج الأفكار التكنولوجية مع تلك التقليدية، لخلق حلول هندسية مبتكرة تهدف إلى توفير نمط معيشي عصري للقاطنين، وتجربة فريدة من نوعها للزوار. ومما لا شك فيه، أن القطاع العقاري قد شهد تطورًا ملحوظًا في الكفاءة، والذي تمثل – على سبيل المثال لا الحصر – في تقديم جولات افتراضية، وقوائم إلكترونية، وحتى التقنيات المتطورة مثل: انترنت الأشياء التي حرصنا على تجهيز فيلات مشروعي النسيم والبارح بهذه الميزة الإضافية المتوفرة عند الطلب، وذلك بهدف تزويد سكانهما بنمط حياة عصري حسب رغبتهم. وقمنا كذلك بتركيب ما يعرف بالبنية التحتية للاحتواء (مجاري الهواء والأنابيب) وهو نظام نقل ذكي مستقبلي تم طرحه من قبل كل من وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، ووزارة المواصلات والاتصالات." وسيسعى هذا الحدث المرموق للكشف عن أحدث تقنيات البناء المستقبلي للعقارات بين دول مجلس التعاون الخليجي، كما إنه سيستعرض التقنيات المخصصة لصناعة العقارات في ضوء رقمنة العقارات الدولية، مما من شأنه أن يُساهم في زيادة معدلات النمو عن طريق تعزيز أواصر التواصل بين الشركات في مجال التكنولوجيا المبتكرة والمختصين في سوق العقارات والمستثمرين وخبراء الصناعة.

ومن جانبه، قال جابريت سيذي، الرئيس التنفيذي شركة "هيكسجن" العالمية: "تٌعد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمثابة منجم ذهب وذلك نظرًا لإمكانيا التكونولوجيا العقارية التي تمتلكها. ويٌقدم منتدى تكنولوجيا العقار PropTech Time 2019 GCC فرصة سانحة لجميع المعنيين بهذا القطاع سريع النمو ضمن دول مجلس التعاون الخليجي. ويشهد المشهد العقاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن التكنولوجيا قد أصبحت بالفعل جزءًا لا يتجزأ من المشاريع العقارية، وذلك بفضل مشاريع التطوير العقاري الرائدة مثل: "ديار المحرق". إن من شأن الدمج الحاصل بين التكنولوجيا والعقارات أن يحقق فوائد لا تضاهى لمختلف القطاعات وللاقتصاد بشكل عام."

وقد رحب بهذه الشراكة السيد علي مرتضى، مدير إدارة التطوير العقاري والاستثمار السياحي والترفيهي في مجلس التنمية الإقتصادية، بقوله: "يأتي منتدى تكنولوجيا العقار GCC Proptech Time 2019 ضمن مساعي مملكة البحرين لتعزيز التطورات الكبيرة الحاصلة في القطاع العقاري، ونحن فخورون بإنعقاده للمرة الأولى على أرض المملكة ونتطلع قُدمًا لمناقشة النمو الحاصل في هذا المجال الواعد إقليمياً."

وأضاف بقوله: "مما لا شك فيه، أن القطاع العقاري قد أصبح أحد أهم القطاعات على الصعيد المحلي. وعليه، فإننا نؤمن بأن التكنولوجيا ستُساهم في خلق فرص جديدة، حيث بدأت بعض التحديات الجديدة في القطاع بالبزوغ مع زيادة النمو الإقليمي والعالمي. كما وتوفر مملكة البحرين منصة مثالية لتدشين وتطوير أعمال شركات ومؤسسات تكنولوجيا العقار، لتتمكن من استهداف سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا العقاري، وذلك من خلال الاستفادة مما تحظى به المملكة من قوى عاملة كفؤة، وكلفة فعالة، وبنية تحتية متينة، بالإضافة إلى موقع المملكة الاستراتيجي بين دول المنطقة، و هو ما من شأنه أن يُساعد على زيادة أعمال تلك الشركات إلى جانب استثمارات الحكومة والقطاع الخاص. وسيؤدي ذلك إلى خلق وظائف عالية الجودة من شأنها أن تدفع عجلة النمو مستقبلاً."

وقد تم دمج العقارات بالتكنولوجيا على ضوء البيانات الناجمة عن إجراء استبيان عالمي تابع لمنتدى تكنولوجيا العقار Proptech Time 2019 GCC، والذي يهدف بدوره للجمع بين قادة الابتكار والمختصين العقاريين بغية تحويل النمط التقليدي للتخطيط العمراني والتطوير العقاري وذلك عبر خلق أرضية للتعاون المشترك تجمع جميع المعنيين والمهنيين واصحاب القرار.