العيش على مقربة من البحر هو حلمٌ يسعى الكثيرون لتحقيقه. يوصي الأطباء منذ قرون، بالقيام برحلات إلى الشاطئ كعلاج للعديد من الأمراض. حيث يسافر الناس إلى الشواطئ الرملية للاسترخاء والاستماع برذاذ الأمواج والانتفاع من الفوائد الصحية لإطلالات المحيط والمياه المالحة. لقد خططت "ديار المحرق" لكل شيء مسبقاً وأتقنت فن بناء المنزل الذي يؤمّن الراحة 365 يوماً وكأنّ كل يوم إجازة بفضل المشاريع على الواجهة البحرية والقناة الرئيسية. الاسترخاء يرتبط الشاطئ بعوامل الاسترخاء، بما في ذلك المد والجزر ونسائم البحر والمناظر الطبيعية المفتوحة، والتي تساعد جميعها على تقليل ضغوط الحياة اليومية. قضاء إجازة على الشاطئ يخفّض من مستويات التوتر لديك مؤقتًا، أمّا الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من البحر في "ديار المحرق" فسيتمتعون بهذه التجربة يوميًا. الاسترخاء وتقليل التوتر يطوّر نظامًا مناعيًا قويًا. فللمياه فوائد علاجية كثيرة، كما أن الانخراط في الأنشطة المائية مثل صيد الأسماك أو المشي في مرسى النسيم أو حتى الذهاب في رحلة بحرية في قاربك الخاص الذي يرسو بجانب الفيلا الخاصة بك يقلل نسبة التوتر ويفيد الصحة. تم تصميم مرسى النسيم لاستيعاب 100 قارب ويتميز برصيف رائع يمتد في على شكل قوس ما يمنحه طابعاً مميزاً جداً.

النشاط البدني يشجع العيش بالقرب من البحر على النشاط البدني. فيستفيد سكان مشاريع البارح والنسيم ومزون من المساحات الخضراء المفتوحة حيث يمكنهم قضاء الوقت في ممارسة الرياضات المفضلة لديهم، ومن قربهم من الواجهة البحرية والقناة المائية مما يمكنهم من التنزه على الرمال والسباحة وركوب الأمواج، ولعب الكرة الطائرة الشاطئية أو ممارسة الرياضة ببساطة. من المرجح أيضًا أن يقضي الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من البحر وقتًا في الهواء الطلق، مما يعزز إنتاج فيتامين د. لديهم. فهو ضروري لنشاط الجسم السليم وتعزيز امتصاص الكالسيوم وقوة العظام وصحة المناعة.

ليس سرا بأن هناك الكثير من الفوائد في الحياة بالقرب من المياه. فيستمتع سكان "ديار المحرق" بنومٍ هانئ وسعادة أكبر ووقت أكثر للرفاهية. ويتمتع أصحاب الشركات ببيئة إنتاجية هادئة وصحية، وبالتالي فإن "ديار المحرق" تحقق العديد من جوانب رؤيتها التي تهدف إلى حياة شاملة وفاخرة ومستدامة. تُعدّ هذه المرافق جزءًا فريدًا من هوية النسيم بجوهره الخلاب والحيوي وبفضل تنوع مكوناتها من متاجر للبيع بالتجزئة ومطاعم وأماكن ترفيهية تضفي أجواء جميلة وفريدة من نوعها.