Facebook Pixel
المركز الإعلامي
١٩ أبريل ٢٠٢١

شركة ديار المحرق تعلن عن بدء تشييد جامع خنجي بمشروع ديرة العيون خلال الشهر الجاري

أعلنت شركة ديار المحرق، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن عزمها تشييد جامع جديد في شمال مشروع ديرة العيون، ومن المقرر أن يتم تسميته بـجامع خنجي. وتتوافق هذه الخطوة مع مساعي الشركة لتزويد أهالي مدينة "ديار المحرق" بجميع التسهيلات والمرافق التي تعكس نموذج المدينة العصرية المتكاملة. تم الإعداد لتشييد الجامع كجزء من المخطط الرئيسي لمدينة ديار المحرق، وهو يدعم جهود توفير مرافق ملائمة لأسلوب حياة السكان، وذلك مع بناء مساجد متكاملة المرافق. ومن المتوقع أن يخدم الجامع أكثر من 500 منزلاً في المنطقة، وسيتضمن مخططه إنشاء ساحة واسعة لمواقف لسيارات وقاعة تابعة للجامع لإقامة المناسبات الاجتماعية. سينشىء "جامع خنجي" على مساحة رحبة تبلغ حوالي 1,000 متر مربع، مما سيتيح له استقبال 615 مصلي في وقت واحد. وسيتميز تصميم الجامع بالطابع المعماري الإسلامي، وستتزيّن جدرانه بزخارف إسلامية بسيطة مع التجاويف المميزة التي تضفي عليه الطابع العصري. كما سيندمج النمطين الإسلامي والعصري لتشكيل زخارف هندسية إسلامية تُزيّن كل من القبة والمنارة، ليتسم جامع خنجي بالأصالة والجمال بتصاميمه المعمارية الفريدة من كل جانب. وبهذه المناسبة صرح المهندس أحمد علي العمادي الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق قائلاً: "نحمد الله سبحانه و تعالى أن مكننا في هذا الشهر الفضيل أن نعلن عن البدء في تشييد هذا الجامع و نتقدم بجزيل الشكر والامتنان لأصحاب الأيادي البيضاء الذين تبرعوا بالتكاليف المادية لبناء هذا المشروع، ونحن نتطلع لاستكمال بناء "جامع خنجي" في أبريل من العام القادم. كما إننا على ثقة بأن استكمال بناء هذا الجامع سيسهم في تلبية احتياجات مجتمع ديار المحرق ويستقطب مزيد من السكان التي تبحث عن مجتمع مكتمل العناصر". يذكر أن شركة مقاولات أداء لحلول البناء، ستباشر أعمال تشييد الجامع خلال شهر أبريل الجاري، مما سيسهم في مواكبة تطلعات ديار المحرق لتوفير مرافق عبادة مميزة لخدمة المقيمين والزوار على حدٍ سواء. وتعد "ديار المحرق" من أكبر المدن السكنية المتكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها الفاخر ورفاهيتها المغايرة التي توفر من خلالها خيارات متنوعة من حلول السكن وسبل الحياة العصرية الراقية. يأتي هذا بجانب المزيج الفريد الذي تقدمه "ديار المحرق" من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية والصحية التي تأصل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية.