Facebook Pixel
المركز الإعلامي
٢٨ مايو ٢٠١٩

ديار المحرق تُعلن عن اكتمال البنية التحتية للجزيرة الجنوبية من مخططها الرئيسي وتكشف عن آخر التطورات

المنامة، البحرين – 28 مايو 2019: أعلنت ديار المحرق، أحد أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن آخر التطورات التي تم إنجازها في الجزيرة الجنوبية من المخطط الرئيسي للبنية التحتية لمشروع ديار المحرق، والذي يجري العمل فيه حسب الجدول الزمني المعتمد.

وتتضمن تلك التطورات الحاصلة بالمشروع كل من التالي: اكتمال أعمال الطرق الرئيسية للجزيرة الجنوبية من مشروع ديار المحرق بنسبة 100%، بالإضافة إلى البدء في أعمال التشجير على الطرق الرئيسية والتي من المقرر الانتهاء من تنفيذها بحلول شهر سبتمبر 2019. هذا إلى جانب اكتمال محطة تشغيل المياه بسعة 11 مليون جالون، وخزان معالجة مياه الصرف الصحي المعالجة –المياه المعالجة لري الحدائق– بنسبة 50%، وتسير الأعمال وفق الجدول الزمني المعتمد بمشروع جيوان للطرق الثانوية وذلك بحي النور وحي الشروق.

فضلًا عن ما سبق، اكتمل العمل وتم تشغيل 6 محطات كهرباء رئيسية ذات جهد 66 كيلو فولت، وما يقرب من 159 محطة فرعية ذات جهد 11 كيلو فولت بالإضافة الى اكتمال الألياف الضوئية لجميع الطرق الحالية بنسبة 100%، وتوصيل الكابلات إلى المناطق المأهولة بالسكان.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت شركة ديار المحرق عن اكتمال مشاريع البنية التحتية الثانوية للمشاريع التالية: ديرة العيون، سارات، سوق البراحة، والقمرة، والبارح– حيث بدأت أعمال المرحلة الثانية من البنية التحتية لمشروع البارح والتي ستكتمل مع الفلل عام 2020. ويتميز مشروع سارات بموقعه الاستراتيجي بالقرب من مدخل ديار المحرق وبكونه مجمّعًا سكنيًا حيويًا محاطًا بأكبر حديقة ذات مساحات خضراء واسعة، حديقة الديار، في مجتمع سكني راقي وهادئ، أما ديرة العيون والواقعة في قلب ديار المحرّق فقد صممت لتكون البيئة المثلى للعيش، في مجمّع سكني يمتاز بأجواء اجتماعية مريحة وأسعار ملائمة، مع سهولة وسرعة الوصول إلى مجموعة متنوعة من التسهيلات ومنها المرافق العامّة والمحلات التجارية بالإضافة إلى المدارس. وفي أحياء النور والشروق، صممت الوحدات على الطراز التقليدي للعائلة البحرينية بمعايير عصرية حديثة. وتجمع هذه الأحياء بين المزايا التقليدية للمحرّق والتصاميم التراثية الشرقية.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور ماهر الشاعر الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق: "نحن سعيدون للغاية بهذا التقدم الحاصل في المخطط الرئيسي لديار المحرق. وبهذه المناسبة نود أن نتقدم بالشكر الجزيل لجميع من ساهم في سير أعمال البنية التحتية حسب الجدول الزمني، وبفضل الالتزام والعمل الجاد والدؤوب للكوادر البشرية تتميز مشاريعنا العقارية بمعايير عالمية. وإننا نتعهد بالالتزام بكامل الشفافية والمشاركة لجميع التطورات الحاصلة بمشاريعنا والإستمرار على المستوى والنهج الذي تعودتم عليه."

وتعد ديار المحرق أكبر مدينة سكنية متكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها الفاخر ورفاهيتها المغايرة التي توفر من خلالها خيارات متنوعة من حلول السكن وسبل الحياة العصرية. يأتي هذا بجانب المزيج الفريد الذي تقدمه ديار المحرق من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية التي تكمّل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية.