المركز الإعلامي
٢٢ يونيو ٢٠٢١

ديار المحرق تُعلن عن إتمام مشروع جيوان بالكامل

أعلنت ديار المحرق، الشركة الرائدة في قطاع التطوير العقاري بمملكة البحرين، عن استكمال مشروع جيوان بالكامل – منذ الإعلان عنه في شهر أكتوبر 2018 – وذلك في أعقاب انتهاء العمل بالمرحلة الثالثة والأخيرة التي بدأت منذ شهر ديسمبر 2019 واستمرت حتى شهر مايو 2021 حسب الجدول الزمني المحدد. لتعرف على وقد باشرت شركة "ديار المحرق" بتشييد أكثر من 450 فيلا على 3 مراحل، 170 فيلا في المرحلة الأولى وبلغت نسبة التسليم بها 87%، بالإضافة إلى 120 فيلا بالمرحلة الثانية بنسبة تسليم 85% ، مع جاهزية 160 فيلا للتسليم ضمن المرحلة الثالثة من مشروع جيوان.

وبهذه المناسبة، صرّح المهندس أحمد علي العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق: "نحن فخورون للغاية باستكمال مشروع جيوان حسب الجدول الزمني المحدد مع الحفاظ على أعلى معايير الجودة والكفاءة التي تميز ديار المحرق، وذلك برغم الصعوبات والتحديات التي شهدناها على مدار العام الماضي. ومع إتمام عملية تسليم فلل المرحلة الثالثة، سيُشكل المشروع إضافة متميزة لقائمة الأحياء السكنية المتنامية بالمخطط الرئيسي والمجتمعات التابعة له".

وتندرج وحدات فلل "جيوان"، والتي تعدّ جزءً من مشروع "ديرة العيون"، تحت برنامج "مزايا للسكن الاجتماعي" المقام بالتعاون مع وزارة الإسكان، المعني بتوفير وحدات سكنية بأسعار مناسبة للمواطنين البحرينيين. وتتميز بموقعها بالقرب من مدخل "ديار المحرق" بالإضافة إلى المرافق العامة التي يشتمل عليها المشروع من مسجد وملعب متعدد الاستخدامات ومحلات تجارية وتواجدها بقرب المشاريع التجارية الحيوية كمجمع"مدينة التنين". وتشمل تصاميم فلل جيوان الطراز العصري الاستوائي والطراز الفرنسي والكلاسيكي "آرت ديكو"، وتمتاز هذه التصاميم بمزيج استثنائي يجمع بين النمط المعماري التقليدي والحديث في آن واحد، مما يجعلها ملائمة لمختلف المتطلبات والأذواق.

وتُعد مدينة ديار المحرق إحدى أكبر المشاريع السكنية المتكاملة في مملكة البحرين فهي تحتضن مزيجًا فريدًا من المرافق التجارية والترفيهية والرعاية الصحية، مما يُساهم بالحفاظ على القيم العائلية للمجتمع البحريني وتقديم مجموعة متنوعة من الحلول السكنية المناسبة للحصول على نمط حياة عصري. وهي مجهزة بمرافق متنوعة تلبي الاحتياجات اليومية للقاطنين، منها على سبيل المثال لا الحصر: المساجد والحدائق والمجمعات التجارية والفنادق والمدارس والجامعات.