Facebook Pixel
المركز الإعلامي
٧ أكتوبر ٢٠١٨

ديار المحرق تعلن عن قرب الانتهاء من أعمال البنية التحتية بمشروع القمرة السكني

​أعلنت شركة ديار المحرق، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن قرب انتهاء أعمال البنية التحتية في مشروع القمرة السكني حسب الجدول الزمني المعتمد، حيث سيتمكن ملاك القسائم من توصيل مختلف الخدمات لقسائمهم السكنية وتشييد مساكنهم الخاصة.

وقد وصلت نسبة إنجاز أعمال البنية التحتية الفرعية بمخطط القمرة الى 98% في شهر سبتمبر 2018، ومن المتوقع اكتمال جميع اعمال التشغيل النهائية في شهر اكتوبر، وهو يعكس حرص الشركة على السرعة والإتقان في العمل وتسليم أراضي المشروع لملاكها على أكمل وجه. وتولت شركة حفيرة للمقاولات مسؤولية تنفيذ أعمال إنشاء البنية التحتية في المخطط.

يلبي مخطط القمرة تطلعات شريحة واسعة من المواطنين والخليجيين والأجانب الراغبين بامتلاك قسائم التملك الحر في أحد أكثر المناطق حيويةً في مملكة البحرين. ويمتاز المشروع بموقع استراتيجي وسط مدينة ديار المحرق، على مقربه من عدة وجهات رئيسية. ويستعرض المشروع التنوع المعماري والسكني للمخطط الرئيسي لديار المحرق، كما يقدم لملاك الأراضي بنية تحتية مكتملة، تشمل كل من شبكة الصرف الصحي وشبكات الطرق والكهرباء والماء والاتصالات.

وبهذه المناسبة، صرّح الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق الدكتور ماهر الشاعر قائلا: "بالنيابة عن شركة ديار المحرق، يسعدني جدًا أن أعلن عن قرب انتهاء أعمال البنية التحتية بمخطط القمرة السكني وذلك وفقًا للجدول الزمني المعتمد. ويسهم هذا الإنجاز في تمكين ملاك القسائم من الحصول على الخدمات والبدء بتشييد وحداتهم السكنية الخاصة، واتِّضاح معالم رؤيتنا المتكاملة لمدينة ديار المحرق أكثر فأكثر. ويستعرض المخطط المستوى الرفيع الذي تعتمده الشركة في إنشاء بنية تحتية متكاملة تلبي مختلف احتياجات السكان."

وأضاف الدكتور ماهر الشاعر بقوله: "يتميز مخطط القمرة بسهولة الوصول وقربه من عدد من الوجهات الشهيرة داخل وخارج ديار المحرق، وفي مقدمتها مدينة التنين. ولذا، فإننا نعتز جدًا بما يمثله هذا المشروع كإضافة هامة لمشاريع المخطط الرئيسي، ونفخر بتنوع الفرص الإسكانية والإستثمارية التي يقدمها المخطط. ومن هذا المنطلق، نتطلع قدمًا لإنتهاء الملاك من تشييد قسائهم والانتقال للسكن بها في المستقبل القريب."

يضم مخطط القمرة أكثر من 131 قسيمة سكنية للتملك الحر مخصصة لبناء منازل ذات أحجام متوسطة بأسعار مميزة. ويحتوي المشروع على 7 قسائم تجارية و 9 قسائم للمعارض بمساحة تبلغ 6,800 متر مربع. وتتوافر بالمشروع مساحات مخصصة للمتنزهات العامة والمسطحات الخضراء، إضافة إلى مسجد وعدد من المرافق العامة والخدمية الكفيلة بتلبية كافة المتطلبات الحياتية واليومية المتنوعة للقاطنين.

وتعد ديار المحرق إحدى أكبر المدن السكنية المتكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها الفاخر ورفاهيتها المغايرة، والتي توفر من خلالها خيارات متنوعة من حلول السكن وسبل الحياة العصرية. ويأتي هذا بجانب المزيج الفريد الذي تقدمه ديار المحرق من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية، والتي تأصل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية