Facebook Pixel
المركز الإعلامي
١٥ ديسمبر ٢٠٢٠

"ديار المحرق" تعلن عن سير وتيرة العمل في "سوق البراحة" على أكمل وجه

: أعلنت "ديار المحرق"، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن تنفيذ مراحل متقدمة من سير العمل في مشروع "سوق البراحة"، وذلك استعدادًا لتدشينه وافتتاحه رسميًا للجمهور بحلول بداية الربع الثاني من عام 2021. وقد وصل معدل الإنجاز لأعمال التشييد في مشروع "سوق البراحة" إلى 40% من إجمالي أعمال التطوير في المشروع، وتتابع "ديار المحرق" مستجدات ومُنجزات المشروع بعناية واهتمام كبيرين لضمان انسيابية العمل وإكماله خلال الفترة المُحددة في الجدول الزمني الخاص بأعمال التطوير. وقد تم تعيين شركة "المؤيد للمقاولات" لتولّي مهام إنجاز المشروع بأكمله. وتم حتى الآن تأجير مجموعة واسعة من هذه المساحات لمستثمرين من داخل وخارج المملكة. يقع "سوق البراحة" في قلب "ديار المحرق" بالقرب من أهم المشاريع السكنية والتجارية والترفيهية الواقعة في المدينة، ويحتوي السوق على وحدات تجارية داخلية وأكشاك بيع خارجية متعددة، مما يجعله وجهة تسوق مثاليّة لسكان "ديار المحرق" وللمواطنين والمقيمين بأنحاء المملكة، وليكون أيضًا مقصدًا سياحيًا رائدًا للزوار من دول مجلس التعاون والمنطقة معًا. وبهذه المناسبة، صرح المهندس أحمد العمادي الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق": "إنه لمن دواعي سرورنا أن نعلن عن سير وتيرة العمل في مشروع "سوق البراحة" على أكمل وجه ووفقًا للجدول الزمني المُعتمد له. ونعتز بتحقيق مراحل مُتقدمة من الإنجاز في المشروع، حيث يعكس ذلك حرصنا الكبير على تنفيذ جميع المشاريع في مدينة "ديار المحرق" بمستويات ومعايير رفيعة من الجودة والدقة في العمل. ونظرًا للخصائص والمزايا الفريدة التي يتمتع بها "سوق البراحة"، والتي تشمل احتوائه على تصاميم رائعة تعكس جماليات العمارة التقليدية والثقافة الأصيلة لشعب البحرين، سيشكّل هذا المشروع إضافة هامة واستثنائية لمعالم وصروح المدينة. ومن هذا المنطلق، نفخر جدًا بتشييد هذا المشروع المُتميّز في "ديار المحرق" ونتطلع قدمًا لإكمال كافة الأعمال بالسوق وافتتاحه للجمهور خلال الفترة المُقبلة." يتم تشييد "سوق البراحة" على مساحة بناء تبلغ 20,242 متر مربع، وبمساحة أرض إجمالية تبلغ 64,202 متر مربع، وهي تشتمل على مساحة تأجير كلّية ممتدة على 13,431 متر مربع وتحتوي على 468 متجر و20 وحدة مخصصة للمكاتب. ويضم السوق 686 موقف للسيارات لضمان منح الزوار تجربة تسوّق متكاملة. سيقدم "سوق البراحة" مفهومًا جديدًا للتسوق بأجواء متناغمة بين أصالة الماضي وحداثة الحاضر، وسيمنح الزوار تجربة معززة بسبل الراحة العصرية على النمط البحريني الأصيل. وسيتضمن السوق ركن خاص للتراث البحريني مع سوق لمنتجات الحرف اليدوية والمصوغات الذهبية، ليُوفّر للزائرين تشكيلة من المنتجات البحرينية التقليدية والمأكولات الشعبية والمنسوجات اليدوية تحت سقف واحد. كما سيخصص "سوق البراحة" مساحات لبيع الفواكه والخضروات الطازجة، بالإضافة إلى الأسماك واللحوم والدواجن. وعلاوة على احتوائه على وحدات تأجير مخصصة للمكاتب، سيتضمن السوق أيضًا مساحات مخصصة لمجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي، إلى جانب توافر مركز ترفيهي عائلي ومسجد وسوبر ماركت ومرافق عامة بالإضافة إلى محطة للتزود بالوقود ، وذلك لضمان أقصى مستويات الراحة للزوار. وتعد "ديار المحرق" أكبر مدينة سكنية متكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها الفاخر واحتفاظها بالقيم العائلية للمجتمع البحريني، التي توفر من خلالها خيارات متنوعة من حلول السكن وسبل الحياة العصرية. يأتي هذا بجانب المزيج الفريد الذي تقدمه "ديار المحرق" من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية التي تأصل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية.

نبذة عن ديار المحرق:

تعد مدينة ديار المحرق أكبر مشروع تطوير عقاري تنموي شامل في مملكة البحرين. وهي مدينة حضارية نموذجية تمزج بين مقومات الحياة العصرية والتراث البحريني الأصيل لما تتمتع به من مزيج فريد من المناطق السكنية والمشاريع التجارية التي تعد من أفضل الفرص على الإطلاق إن كانت لغرض الاستخدام الشخصي أو الاستثمار التجاري. تقع ديار المحرق في الجزء الشمالي لمدينة المحرق على مساحة شاسعة من الأراضي المستصلحة تفوق 10 كيلومتراً مربعاً على امتداد 7 جزر و40 كيلومتراً من الواجهات المائية والشواطئ الرملية الخلابة وتتطلع أن تكون مدينة نموذجية مستدامة في المستقبل المنظور. وعند استكمال جميع مشاريعها، ستشمل ديار المحرق كافة العناصر التي تشكل مجتمعاً متكاملاً من جميع النواحي ومن أبرزها المرافق التعليمية والمدارس والمراكز الطبية والمرافق الترفيهية والمجمعات التجارية والحدائق والمنتزهات والفنادق ومرافئ للسفن لتصبح بذلك المكان الأمثل لسكن العوائل في مجتمع ثري بنسيجه الاجتماعي المتلاحم.