المركز الإعلامي
٧ أكتوبر ٢٠٢١

ديار المحرق تعلن انتهاء مشروع تطوير تقاطع المدخل الرئيسي

أعلنت شركة ديار المحرق إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن استكمالها لمشروع تطوير تقاطع المدخل الرئيسي لـديار المحرق، والذي يندرج ضمن خطتها الواضحة نحو تكوين شبكة طرق مترابطة بمعايير بنى تحتية ذات جودة عالية، وذلك لضمان الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها للزوار والقاطنين وتيسير حياتهم. وقد شمل المشروع إزالة الدوار المؤقت الذي كان متواجداً عند مدخل المدينة، وتشييد تقاطع ذو إشارات ضوئية عوضًا عنه وذلك تماشيًا مع الدراسة المرورية الشاملة التي أجريت لشوارع ديار المحرق، وذلك لخلق مزيد من الترابط والانسيابية في حركة المرور، لاسيما في شبكة الطرق المترابطة المؤدية لأبرز الوجهات الرئيسية في المدينة، مما يسهم في تيسير الوصول إليها، ويأتي ذلك كجزء من رؤيتها لتكون مدينة نموذجية متكاملة ومستدامة تضم جميع العناصر والمرافق عالية المستوى، إلى جانب توفير كافة سبل الحياة العصرية الميسرة.

و تهدف ديار المحرق من خلال تطوير تقاطع المدخل الرئيسي إلى تنظيم حركة المرور وتسهيل حركة المركبات، مما يُساعد على سرعة الوصول إلى أبرز الوجهات الرئيسية الكائنة بالقرب من المدخل، ويشمل ذلك: مكتب مبيعات ديار المحرق و مراسي جاليريا و منتجع فيدا الشاطئي ومنتجع العنوان الشاطئي وسوق البراحة، بالإضافة إلى المشاريع المزمع إطلاقها قريباً كـمرسى ديار.

هذا وقد بدأت ديار المحرق أعمال تطوير هذا التقاطع في شهر ديسمبر الماضي، حيث أشرفت على تشييده الشركة الشرقية لإنتاج الأسفلت والخرسانة، وتم تنفيذ المخطط على خمس مراحل استغرقت بالإجمال حوالي 9 أشهر، وتم الحرص فيها على استمرارية الإنسيابية في الحركة المرورية طوال هذه الفترة والعمل بوتيرة متسارعة وفقاً لما تم الاتفاق عليه، حتى تم الإنتهاء من كافة مراحل تطوير المشروع في الوقت المحدد.

وبهذه المناسبة، صرح المهندس أحمد علي العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق قائلًا: "إنه لمن دواعي سرورنا وفخرنا أن نتمكن من استكمال مشروع تطوير تقاطع المدخل الرئيسي لـ ديار المحرق بكل نجاح وفي الوقت الذي تم الاتفاق عليه مسبقًا ، ونحن نأمل من خلال تدشين هذا التقاطع بتيسير الحياة في المدينةوهو ما سيسهم بدوره لجذب المزيد من الزوار، وزيادة الإقبال على الاستثمار والسكن في هذه المدينة العصرية والمتكاملة". وتعد "ديار المحرق" من أكبر المدن السكنية المتكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها الفاخر واحتفاظها بالقيم العائلية للمجتمع البحريني، وتحتضن بأرجائها خيارات متنوعة من حلول السكن وسبل الحياة العصرية الراقية. يأتي هذا بجانب المزيج الفريد الذي تقدمه "ديار المحرق" من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية والصحية التي تأصل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية.