Facebook Pixel
المركز الإعلامي
٢٧ يوليو ٢٠٢٠

ديار المحرق" تتعاون مع شركة "سبكتروم ذ.م.م.

المنامة، البحرين: أعلنت شركة "ديار المحرق"، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن توقيع إتفاقية تعاون مشترك مع شركة "سبكتروم ذ.م.م."، المعنية بإدارة النفايات وخدمات التنظيف، والتي نصت على قيام الأخيرة بتوريد مياه الصرف الصحي المعالجة من محطة المحرق إلى مدينة “ديار المحرق". وقد تم توقيع الإتفاقية يوم الأثنين الموافق 27 يوليو 2020 في المقر الرئيسي لشركة "ديار المحرق" من قبل المهندس أحمد العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق"، والسيد هشام الكوهجي العضو المنتدب لشركة "سبكتروم ذ.م.م." ، وذلك بحضور مسؤولين من كلا الطرفين.

وستُعنى شركة "سبكتروم ذ.م.م," بتوصيل مياه الصرف الصحي المعالجة إلى الخزان الرئيسي عند مدخل مدينة “ديار المحرق” بالإضافة إلى خزانات الري الفردية في مركز ديار للمبيعات و جامع المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، وفلل العرض للمشاريع التالية: "البارح"، و"ديرة العيون"، و"النسيم" والطريق المؤدي إلى فلل عرض "النسيم". إضافة إلى توزيع المياه على عدة مناطق خضراء في أنحاء المشروع.

وبهذه المناسبة، صرح المهندس أحمد العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق" قائلًا: "نحن سعداء بشراكتنا مع "شركة سبكتروم"، والتي ستُمكننا من تقديم أفضل الخدمات لقاطني وزوار المدينة. ونحن نتطلع قُدمًا للحفاظ على جودة خدماتنا عبر الاستمرار بالتعاون مع نخبة من أرقى الشركات المتخصصة، ضمن مختلف القطاعات". ومن جانبه، قال السيد هشام الكوهجي العضو المنتدب لشركة "سبكتروم ذ.م.م.": "يُسعدنا أن نتعاون مع شركة "ديار المحرق" لتقديم خدماتنا لتوفير خدمات الصهاريج لتوصيل مياه الصرف الصحي المعالجة لمدينة "ديار المحرق"، بهدف المساهمة في توفير بيئة مثالية للسكن والمعيشة."

وتشتهر شركة "سبكتروم ذ.م.م"، بخبرتها الطويلة كونها تابعة لمجموعة محمد محمود الكوهجي، التي تأسست قبل أكثر من 100 عام، وتتميز بأنشطتها المختلفة ضمن قطاعات متنوعة مثل: التجارة والتصنيع والعقارات والمقاولات والمجوهرات في جميع أنحاء مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية.

وتعد "ديار المحرق" من أكبر المدن السكنية المتكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها الفاخر ورفاهيتها المغايرة التي توفر من خلالها خيارات متنوعة من حلول السكن وسبل الحياة العصرية الراقية. يأتي هذا بجانب المزيج الفريد الذي تقدمه "ديار المحرق" من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية والصحية التي تأصل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية.